الثلاثاء. سبتمبر 17th, 2019

ماري بوست

واحة المعلومات العربية والعالمية

تأثير المنتج السياحي علي اطالة مدة اقامة السائح

تأثير المنتج السياحي علي اطالة مدة اقامة السائح

تأثير المنتج السياحي علي اطالة مدة اقامة السائح

ويعتمد هذا المعيار على مدة الرحلة السياحية . ويمكن التمييز بين نوعين من السياحة:

السياحة الموسمية 

وسميت بالموسمية لان الطلب السياحي يتحقق بموسم معين من السنة يسمى(موسم الذروة السياحي)حيث تتدفق الافواج السياحية وبأرقام كبيرة جدا على المواقع السياحية . ويمكن ان نقسم السياحة الموسمية الى ثلاثة اشكال:

السياحة الصيفية

وهي التي تتحقق في موسم الصيف ،من اشهر المناطق العالمية في هذا المجال منطقة حوض البحر المتوسط وبالذات السواحل الشمالية منه.ويتحقق موسم الذروة في هذا الاقليم في شهري تموز وآب .وتستحوذ السياحة الصيفيـة على أهمية كبيرة من السـياحة العـالمـية تصـل تقـريبا الى (70، (%وتعد فرنسا واسبانيا وايطاليا من اهم المواقع للسياحة الصيفية في العالم . وهناك مجموعة من العوامل التي تكمن وراء زيادة الطلب السياحي في موسم الصيف وهي:
الظروف المناخية الملائمة والتي تتوفر في شهري تموز وآب في منطقة البحر المتوسط ،حيث يمتاز المناخ الملائم للسياحة بالمواصفات الاربعة التالية (معتدل الحرارة ،مشمس،نقي،جاف) وهذه المواصفات المناخية تساعد الانسان على مزاولة العديد من الانشطة السياحية بالذات السباحة على الشواطيء.توفر عامل وقت الفراغ ،فقد اعتادت التشريعات المختلفة لشعوب العالم ان تمنح الاجازات المدفوعة الطويلة في فصل الصيف من اجل استثمارها بانشطة سياحية طول ساعات النهار ،ففي الصيف تصل ساعات النهار في منطقة البحر المتوسط الى اكثر من (16(ساعة باليوم مما يساعد على مزاولة الانشطة السياحية المختلفة والسياحة الصيفية ترتبط بصفة خاصة بالاستجمام والسباحة على الشواطئ وممارسة انشطة رياضية متعلقة بذلك مثل التزحلق على الماء وركوب الزوارق والزوارق الشراعية ، الرحلات البحرية الى الجزر القريبة ،الطائرات الشراعية
والبالونات، ركوب الخي،لالصيد ، الغوص،التصوير تحت الماء… الخ. إلا انه تعتبر نوعية السائح في السياحة الصيفية اقل مستوى من نوعية السائح في باقي فصول السنة وان غالبية المشاركين بالسياحة الصيفية من الشباب ،ويرافق هذا النمط السياحي اختناقات مرورية وزخم كبير على وسائل النقل والايواء ،وكنتيجة لذلك ترتفع اسعار الخدمات السياحية.

السياحة الشتوية

وتتحقق في موسم الشتاء وتشمل نمطين بالدرجة الاساس سياحة الاستمتاع بدفء الشمس (سياحة الشمس) ، ويتحقق هذا النمط في منطقة حوض البحر الكاريبي في اشهر الشتاء ت2 ك1 ك2 شباط وتحتل هذه المنطقة المرتبة الثانية من حيث الأهمية السياحية بعد منطقة البحر المتوسط ومن اشهر البلدان السياحية في هذه المنطقة ولاية فلوريدا الأمريكية ،كوبا، برمودا ،فنزويلا ،هندراوس ،جامايكا،الدونميكان ،المكسيك ،بنما وغيرها من الجزر المتعددة في البحر الكاريبي. حيث يتوفر في هذه المنطقة ظروف مناخية ملائمة للأنشطة السياحية في فصل الشتاء ،إذ إن توفر الشمس فيها يوفر الدفء للسياح القادمين من مناطق باردة بالذات من كندا وشمال الولايات المتحدة.سياحة التزحلق على الجليد(سياحة الجليد) وتتحقق في موسم الشتاء واهم منطقة هي سلسلة جبال الالب في اوربا وبالذات سويسرا وايطاليا ويوغسلافيا .حيث تتولفد الافولج السياحية للمشاركة بفعاليات التزحلق على الجليد.ومما يزيد من اهمية هذا النمط السياحي انه يتزامن مع عطلة اعياد الميلاد وراس السنة التي تصل الى فترة الشهرفي النصف الثاني من كانون الاول والنصف الاول من كانون الثاني .

سياحة المناسبات

وقد تكون ذات طابع ديني ،او سياسي،او اقتصادي،اوفنيكالمهرجانات الموسيقية او السينمائية او
الفلكلورية و المعارض الفنية،وكل هذه المناسبات تتحدد بمواعيد معينة خلال السنة بغض النظر عن عامل المناخ.

سياحة الاقامة

وتعني ان السياح يستقرون فترة طويلة نسبيا” في موقع سياحي واحد قد تصل الى شهر او اكثر كمعدل.والسياح الذين يمارسون هذا النوع من السياحة هم فئات في الغالب من كبار السن (المتقاعدين) الذين اعتزلوا اعمالهم، ويختارون الاماكن الهادئة وبأوقات خارج موسم الذروة السياحي ويلتمسون العلاج وتعد السياحة العلاجية خير مثال على سياحة الاقامة .وسوف ندخل بتفاصيل السياحة العلاجية بعد صفحات قليلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كل الحقوق محفوظة لموقع ماري بوست | Newsphere by AF themes.