الأثنين. نوفمبر 18th, 2019

ماري بوست

واحة المعلومات العربية والعالمية

ما هو التسويق الشبكي ؟

1 min read

إن التسويق الشبكي كما يتوقع له الخبراء يظهر علامات مؤكدة على أنه يتقدم بثبات. حيث 

أن عدد الناس الذين كانوا يرفضون موضوع التسويق الشبكي والآن ينخرطون به لازال بازدياد، كما أن العديد من الشركات التي كانت تتبع الأساليب التقليدية هي الآن تتبنى هذا الأسلوب.

ما هو التسويق الشبكي؟ ما يطلق عليه اليوم بالتسويق الشبكي كان موجوداً منذ الخمسينات.

فالتسويق الشبكي معروف أصلا باسم التسويق متعدد المستويات  Multi-Level Marketing (MLM) وهو أكثر المفاهيم التي يساء فهمها بالوقت الحالي.

في التسويق الشبكي تسوق الشركات المنتج من خلال مجموعة موزعين مستقلين الذين يقومون بشراء المنتج ويسوقونه ويدعموا أناس آخرين للقيام بالمثل. 

وكمكافأة عن جهودك تستطيع أن تأخذ عمولات عن جهدك وجهد المشاركين الآخرين في فريق عن عدة مستويات غالباً ما يتم اللبس بينه وبين النظام الهرمي. وهو نظام يعتبر غير قانوني ولا يعتمد على تسويق أي سلعة في السوق.

التسويق الشبكي يسمح للناس العاديين للحصول على دخل غير عادي. من الحقائق المعروفة أن العديد من الناس يحصلون على بعض  مئات الدولارات شهرياً وفي بعض الأحيان عشرات الآلاف  شهرياً أو حتى مئات الآلاف شهرياً.

إن أجمل ما في هذا العمل هو أن الفرص متكافئة ولا يوجد مكان للظلم. 

أي احد عمره فوق 18 عاماً يستطيع أن ينخرط في هذا العمل وينجح. لا يوجد أي عائق  أمامك ليوقفك من لون أو عرق أو جنس أو عمر أو وظيفة أو خلفية ثقافية. كل ما عليك فعله هو أن يكون ذهنك متفتح واتباع الخطوات البسيطة التي تدلك  عليها شركتك. لديك فرص غير محدودة لجني المال. لا يوجد سقف أعلى للأرباح.

السهولة والمتعه والمال هم ثلاث كلمات يمكن ربطها بأقوى طرق التسويق  لتسويق المنتجات في التسعينات والفترة التي تليها. كما يمكنك توقع أمران وهما تنمية الذات والحرية المادية.

لماذا أنا مرتبك هكذا حول هذا الموضوع ؟ 

أولاً، اسأل نفسك ما هو الفريق بين التسويق الشيكي والتسويق متعدد المستويات. 

الإجابة هي لا يوجد أي فرق ! فهما عبارة عن نفس الشيء. فمنذ أن بدأ  نظام التسويق متعدد المستويات MLM وقد بدأ لسنوات عديدة كعمل بدوام جزئي. 

وبحلول متوسط الثمانينات كان العديد من الناس يحصلون على دخل جيد وبدؤا بالعمل به بدوام كامل. لقد أصبح بعدها هدفاً. وبعد تخفيض أحجام الشركات والعمالة وعدم وجود الأمان الوظيفي كما كان بدأ العديد من الناس بالنظر إلى  هذا العمل على أنه بصيص أمل جديد كوسيلة غير مكلفة لبدء مشروع خاص. 

وبهذا الوقت أصبح لمصطلح “التسويق متعدد المستويات” “Multi-Level marketing” سمعة رائجة. ويمكننا إضافة أنه يستحق المحاولة.

لكن أي كما هو الحال في أي مجال تجاري جديد يحدث أن يظهر فيه بعض من يسيء لذلك فإن البعض يعتقد بأنه نظام هرمي وهذا بالطبع مفهوم خاطئ.

في التسويق الشبكي أنت لست بائع متجول، لذلك فلنستثني هذا المفهوم.

فأنت تعمل في عمل خاص بك (كوكيل خاص) لكنك لست بمفردك. ستكون لديك تكاليف  للبدأ في هذا العمل ولديك المقدرة لبناء فريقك الخاص بك.

جميعكم تعملون على توزيع منتج معين ومن ثم تتولى قيادة مؤسستك الصغيرة التي قمت بإنشائها.

تذكر ، إن عملك عبارة عن جهد فريق كامل (فأنت بعمل خاص بك ، لكن لست لوحدك) وسر الحصول على عائد جيد هو في قيادة هذا الفريق. فهو تماما كامتلاك سلسلة من المحلات أو امتلاك شركة توزيع كبرى. في العمل التقليدي  (ولنأخذ مثال شركة التوزيع) كمدير المبيعات تقوم بتعيين موظفين جدد وتعيين المهام والمسؤوليات. وإذا أنهيت مهام أحد أو قامم أحدهم بالاستقالة فإنك تستبدلهم بموظف جديد. 

وإذا كان في المؤسسة 100 موظف فأنت على الأغلب ستعين لكل 5 موظفين. إن بنية العمل التقليدي قريبة جداً من التسويق الشبكي، إلا أنك في العمل التقليدي لا تقوم بجني العمولات من وراء ذلك.

كم مرة قمت بتوصية صديق لعمل ما في شركتك واستلمت عمولة عن ذلك؟  لكن احد ما فوقك في السلم الإداري قام باستلامها ! لذلك فإن نقطة القوة في التسويق الشبكي تكمن في خلق من يقوم بالمثل ومضاعفته.

أنت تبني مؤسستك بالنمو الأفقى و العامودى .

إبدأ بإختيار أفضل أصدقائك و معارفك لتكوين مستواك الأفقى الأول محققاً 5 مبيعات على الأقل.علمهم ليقوموا بتحقيق 5 مبيعات على الأقل و يقوموا بتدريبهم و تعليمهم بالمثل.إذاً فكل فرد يعمل مع 5 أفراد تماماً كما هو الحال فى العمل التقليدى. إلا أنه الآن أي أحد يملك الرغبة والقدرة على تعلم المفاهيم البسيطة يستطيع أن يحصل على مبالغ كبيرة من خلال  عرض منتجات رائعة كل يوم وتدريب الآخرين على القيام بالمثل! ومع الوقت ستزيد قوة مبيعاتك من خلال فريق جيد التدريب دون أي حاجة لأعمال محاسبية أو ورقية أو استخدام الكمبيوترات أو مصاريف وفواتير. فأنت وكيل مستقل وكل التفاصيل الأخرى تعتني بها الشركة الأم. 

وما أن تقوم بتدريب اثنين جيداً عليك أن تقوم بنفس العملية مرة أخرى، لتحصل على استمرارية، الآن تخلق مثيل لك وتتسع في عملك وتنمو بالعمق المطلوب وتقوم بتوفير البديل في حال توقف الاستمرارية.

لكي تنجح عليك ان تتعلم كيفية “أن تصنع قادة مثلك” لنفترض أنك مزارعاً تقوم بزرع بذور الدرة وأشجار الصنوبر، فإن التسويق الشبكي هو مثل أشجار الصنوبر. بحاجة إلى جذور متينة وقوية. لذلك فيجب أن تنمو بعمق ثلاث مستويات للأسفل على الأقل للحصول على عملية خلق مثيل ناجحة. 

إن رعاية شخص واحد وتدريبه ليست بكافية. وكشجرة الصنوبر فإنه عليك تطوير جذر رئيسي واحد على الأقل (بحيث ينمو عميقاً بالأرض ليصل

إلى منبع المياه في حال حدوث قلة في المياه) وينمو بعمق عدة مستويات في الأرض.

يسألني الناس دائماً عن طبيعة عملي التي أكسب عيشي منها ، ويكون جوابي دائماً هو“أنا أتحدث إلى الناس، وكلما تحدثات أكثر كلما تطور عملي أكثر” .

لقد استغرقت شركة IBM للحصول على بليون دولار أمريكي شهرياً 40 عاماً .

بعض شركات التسويق متعدد المستويات اللامعة يستغرقها هذا الأمر أقل من 7 سنوات! الحصول على التدريب ضرورى جداً للنجاح بالتسويق الشبكى

إن تعيين المهام والجلوس دون عمل لن يثمر شيئاً. لا بد أن تتدرب أولاً. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كل الحقوق محفوظة لموقع ماري بوست | Newsphere by AF themes.