الأثنين. نوفمبر 18th, 2019

ماري بوست

واحة المعلومات العربية والعالمية

تسمم الدم

1 min read

تعريف

تسمم الدم هو مرض ناتج عن انتشار عدوى أو سمياتها بمجرى الدم. يسمى وجود البكتيريا بالدم تجرثم الدم.

ولا تسبب عادة وجود دفعات من البكتيريا منخفضة المستوى بالدم مشكلات. وقد تؤدي البكتيريا إذا استمرت إلى الخمج. وهي حالة خطيرة قد تؤدي إلى الموت.

الأسباب

يحدث الخمج عند وجود عدد كبير من العوامل المعدية بالدم. قد تؤدي أيضا العدوى بالفطريات أو الطفيليات إلى الخمج. تتنتج العدوى الأولية عادة عن: 

  • حرق , أو قرحة , أو جروح مفتوحة أخرى
  • التهاب رئوي
  • عدوى السبيل البولي

تدفق الدم بالقرب من جرح الحروق
IMAGE
      © Nucleus Medical Media, Inc.

يمكن أيضا أن تتدخل البكتيريا إلى مجرى الدم من مصدر خارجي مباشرة. يمكن أن تسبب إبرة ملوثة استخدمها مدمن مخدرات وريدي هذا النوع من العدوى. في بعض الحالات يكون مصدر العدوى غير معروف.

تدخل كميات صغيرة من البكتيريا إلى الدم مع العمل على الأسنان أو غسلها. ويجب على جهاز المناعة بجسدك محاربة هذه البكتيريا.

طالع ايضا : ما هو النقرس ؟

عوامل الخطر

تزيد هذه العوامل من فرصة إصابتك بالخمج: 

  • مرض حديث أو رعاية بالمستشفى
  • الصحة الضعيفة الناتجة عن التقدم في العمر
  • جهاز المناعة الضعيف الناتج عن:
    • السرطان أو العلاج الكيميائي لعلاج السرطان
    • مرض السكري
    • الأيدز أو حالة أخرى مثبطة للمناعة، مثل مرض ذاتي المناعة أو مرض عوز مناعة
    • الأدوية المثبطة للمناعة التي يتم احتياجها بعد زرع الأعضاء
  • علاج طبي باستخدام جهاز عبر جلدي
  • إدمان المخدرات الوريدي

الأعراض

تعتمد الأعراض الأولى على موقع العدوى.

تشمل الأعراض مع تقدم الحالة إلى خمج: 

  • حمى ورجفات
  • درجة حرارة منخفضة
  • شحوب لون الجلد
  • الإعياء
  • تغيرات بالحالة العقلية
  • التنفس السريع
  • تزايد معدل القلب
  • نسبة بول منخفضة
  • ضغط دم منخفض
  • صدمة
  • مشكلات مع النزيف أو التجلط

التشخيص

سيسأل الطبيب عن الأعراض التي تعاني منها، وعن تاريخك الطبي. وسيتم القيام بفحص بدني. سيحاول الطبيب العثور على مصدر العدوى إذا تم الاشتباه في الخمج.

تشمل الاختبارات: 

  • مستنبتات دم عديدة للتأكد من التشخيص بالخمج
  • اختبارات بول ودم أخرى للتأكد من علامات العدوى
  • مستنبتات للبول , والبلغم، والبراز، والإفرازات الأخرى للتأكد من وجود بكتيريا أو عوامل مُعدية أخرى
  • أشعة-X – هو اختبار يستخدم الإشعاع لأخذ صور للمكونات البنيوية داخل الجسد.
  • الأشعة المقطعية – نوع من أنواع أشعة X تستخدم الحاسب الآلي لأخذ صور للمكونات البنيوية داخل الجسد
  • أشعة الرنين المغناطيسي -اختبار يستخدم موجات مغناطيسية لعمل صور للمكونات البنيوية داخل الجسد
  • اختبارات متخصصة أخرى وفقا لمصدر العدوى

العلاج

ستحتاج هذه الحالة إلى أن يتم علاجها بسرعة وقوة. يستهدف العلاج السبب الأولي للعدوى.

يحسن العلاج المبكر من فرص النجاة. قد يتم احتياج خطوات إنقاذ الحياة للمساعدة على التنفس وأداء وظيفة القلب. وتكون هناك حاجة عادة لمراقبة المرضى بوحدة عناية مركزة.

الأدوية

سيتم استخدام المضدات الحيوية الوريدية لمحاربة العدوى الأولية وتنظيف دمك منها. وسيتم إعطاؤك مضادات حيوية فموية بعد خروجك من المستشفى.

الجراحة

تكون هناك حاجة في بعض الأحيان إلى الجراحة لإزالة أو نزح العدوى الأولية.

العناية المساندة

من المحتمل أن تتلقى أدوية أخرى، وسوائل وريدية، وأكسجين. قد يكون من الضروري عمل نقل الدم واستخدم جهاز تنفس اصطناعي (لمساعدتك على التنفس) في بعض الحالات. يعتمد العلاج الإضافي على كيفية استجابة جسدك. على سبيل المثال، قد تحتاج إلى ديلزة الكلى إذا حدث فشل كلوي.

الوقاية

ليس من الممكن دائما الوقاية من تسمم الدم. إن تجنب إدمان المخدرات الوريدي يقلل من فرصة إصابتك بالخمج. يجب أيضا على محترفي الرعاية الصحية أخذ خطوات لوقف انتشار هذه العدوى. الحصول على رعاية طبية فورية للعدوى يقلل من خطورة إصابتك بالخمج.

المزيد من المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كل الحقوق محفوظة لموقع ماري بوست | Newsphere by AF themes.